بلا هوية !

عرفت اليوم ليش أشكالنا في صور بطاقة الاحوال مش ولا بد ،، حبيت اتطور وأبدل بطاقتي العائلية بالكرت الصغير ،، طبعاً قالو لي لازم يكون عندك هوية وطنية ؟!
قلت ويش ذي الهوية الوطنية ؟!
طلعت بطاقة الاحوال حقتي مش وطنية وسألتهم بطاقتي ويش تسير ؟ فقية ولا رضوه مثلاً ، هع .

زعل الموظف وقال هذا اللي عندنا ،، سألته من وين اطلع ذي الوطنية ،، قال من فرعنا في الاربعين ،، قلت يا أخي انا ما اعرف أعوم كيف تبغاني اروح بحيرة الاربعين واطلع البطاقة من هناك !
امزح بس معاكم هو يقصد فرع الاحوال في شارع الاربعين ،، بس تعرفون الحكومة الالكترونية تختصر لنا أشياء حتى في الوصف للشوارع ،، المهم رحت للأحوال فرع الاربعين ،، والله اللي سماها أحوال ما كذب من جد أحوال !
جهزت الاوراق عند الكاتب اللي نشوفه تحت المظلة ، لكن مش المظلة الدولية ، اقصد المظلة من الشمس ،، وسألته هل في هذا الفرع قسم خاص بالاحتياجات الخاصة لتسهيل الاجراءات ؟ جاوب بنعم في الدور الأرضي ، والمبنى مصمم ومطابق للمقاييس الدولية ،، وهذا شئ جميل لكن ما يصلح لنا !!!
والسبب أني وقفت أمام أحد الابواب انتظر الدخول للمبنى وطولت كثير في الانتظار ، مش العادة يعني ،، سألت سائقي بعد ما دخلنا وقلت له شكلة مرة كان فيه زحمة عند الباب ؟
جاوب سائقي ، لا لا لا بابا ، هذا ثلاثة نفر بس لكن كرشة كبير مرة سواسوا عشر نفر قدام أنت .
دورت في كل مكان في الدور الأرضي على مكتب الاحتياجات الخاصة وما حصلتة ،، قلت في نفسي يا ولد مالك إلا هيفا قصدي إلا المدير ،، طبعاً طلعت فوق علشان دائماً مكاتب المدراء فوق بعيد عن حرارة الأرض أمكن ،، طبعاً ما حصلته قاعد في مكتبه ،، وفي مكتب قريب من مكتب المدير فيه رجل مسن ، دخلت عليه وشرحت له الوضع قلي اشوف أوراقك ،، شافها وقلي : يا أخي باقي على بطاقتك ثلاث سنوات ،، لمن ينتهي تاريخها راجعنا ،، قلت له كله من الخياط حق الثياب وصيته يُكبر جيب الثوب مقاس xxxl لكن ما حصل لي نفس نوع القماش يقول خلص من السوق ، علشان كذا ابغى ابدل بطاقة العائلة للكرت الصغير ، امزح طبعاً ،، المهم ضغطت عليه شوي ووافق وشرح على أوراقي طبعاً ناس كثير عندة في المكتب كلهم ينتظرون توقيعة ،، يعني يا رب ما يسير في هذا الراجل شئ علشان لا يتوقف حال الناس ، آمين ،، بعد ما وقع أوراقي قلي روح شباك رقم اثنين ، دورت في كل ذاك الدور والله ما حصلت شباك برقم اثنين !!!
رجعت له مرة ثانية ، وكان عنده ناس كثير واسمعه يقلهم ، تعطل الجهاز ، ما اقدر اسوي لكم شئ ، كل واحد يوصل عنده يقول له نفس هذه الجملة ، ولمن يسألوة متى نرجع ،؟ يوقل ما ادري !
وصلت عنده ، وما تكلمت معه باقي ، قال لي : الجهاز توقف ، لا يكون أنت اللي وقفته !!!
ابتسمت في وجهة ، مع أنه شكله كان يتكلم من جد !!!
عرفت أنه ما عنده سالفه ، وقلت في نفسي ادور على غيرة ، عندي خبرة في زي هذه الأشكال :أكسباير”.
المهم وانا ادور حصلت شباك مكتوب عليه الاستقبال ، سألت الموظف فيه : وين مكتب الاحتياجات الخاصة بالله عليك ؟
قلي الموظف : في الدور الأرضي !
قلت له يا أخي لفيت على الدور كله وبديت اسمي له المكاتب ، من كثر ما لفيت حفظتها ،، ولمن قلت له مكتب “بدل فاقد” ، قلي هو هذا !!!
توجهت للمكتب ، وكنت اسأل نفسي ويش السبب والعلاقة بين “بدل فاقد” و “الاحتياجات الخاصة” ؟!!!
على بال ما وصلت للمكتب ،، عرفت السبب ،، طبعاً اللي وضع المكتبين مع بعض عنده فكر متطور وعلمي بحت وأكيد استفاض في التفكير للمصلحة العامة !!!
السبب هو أن اللي يجي لهذا المكتب هو فاقد بطاقته ، أو فاقد حاسة من حواسة ، أو فاقد شئ من أطرافه ، أو فاقد شبابه ،، يعني لازم يكون فاقد شئ !!!
المهم وصلنا للمكتب ،، أعطيت أوراقي للموظف كان متفهم جداً ، قلي يا فيصل أنتظر قليل جهاز التصوير معطل ،، فعلاً بعد نصف ساعة تقريباً نادى باسمي ، ورحت له وتصورت للبطاقة ، وطلب مني رقم سري قلت أعطيني لوحة المفاتيح علشان اكتب الرقم ، قال لا عادي قولي وأنا أكتبه زي باقي الناس “يعني ما صار سري” يالله معليش جت على هذه ، وقال اطلع للي شرح لك الخطاب ، علشان يرسلك للموظف الخاص بالتسليم وتستلم بطاقتك بسرعة في نفس الوقت لأنك من الاحتياجات الخاصة ، طلعت لذاك الشخص اللي يقول علي أني شكلي هو سبب تعطيل الجهاز ، هع ، !
هههههههههههههه ، حصلته باقي يقول للناس : الجهاز معطل وما ادري متى يصلح !!!
خليته وما كلمته ، ورحت للمكتب اللي بجنبة حصلت فيه واحد شكلة المدير وشرحت له الوضع قال : مُر علي بعد ساعة ،، انتظرت ساعة تقريباً ، ورجعت له طبعاً برضوه ما حصلته ، انتظرت حتى جاء ، وقال لي انزل تحت عند شباك الاستلام !!!
قلت له : عند مين بالزبط أو اكتب لي ورقة صغيرة للموظف هناك ، قال لي انزل وخلاص !!!
كم مرة نزلت وطلعت تحزرون ؟؟؟؟؟؟؟؟
عرفتم ليش أشكالنا في صورة بطاقة الاحوال مش ولا بد .
ما علينا ،، رحت للشباك قال لي الموظف مُر علينا بكرة ،، طبعاً ما اقدر امُرّ عليهم بكرة لأني ما اقدر استأذن يومين وراء بعض ،، علشان كذا انا الحين “بلا هوية” ولا عندي ما يثبت أني سلمت بطاقتي للأحوال ، الله يستر بس !!!
طبعاً هذه الرحلة الأولى ،، بعد البطاقة الوطنية ،، يجي دور كرت العائلة المطور “الصغير” .


اقرأ أيضاً :

تعليق 12 على “بلا هوية !”

  1. يقول مندور بيه آبو الدهب:

    ابو وليد…والله مستني الحلقة اللي بعدها على نار…يفكرني بمسلسل Prison Break 🙂
    على العموم تقدر تروح عند الصوماليين اللي في البلد ويعطوك بطاقة مؤقتة الى ان تخلص بطاقتك وما هتلف كل اللف دا ههههههه
    الله يعين الجميع 🙂

  2. يقول فهـــــــــــــد:

    لا يا فيصل انت الحين بعدم انتمائك وحمل هويتك الوطنيه في قمة حقيقتك لنفسك

    لانها فرضت علينا روتين وليس واقع نشعر فيه

    يا الله يا فيصل منتضرين الحلقات القادمه والي اتمني بأخر حلقه يموت البطل الكاذب الفاسد

    الضالم للابد …..؟

  3. الله يعينكن انا لو مكانك جان قطيت نفسي من اعلى دور …….ههههههههههه^_^

  4. يقول فاطمة:

    يووووه وربي تعذيب

    🙁

    الله يعينك من جد

    🙂

  5. اهههههههههههههههههههههههههه
    ياشيخ معاناااااااااااة ما ادري متى تنتهي.
    بس قطعت بطني من الضحك يابو الوليدز

  6. مرحبا مندور ابو الدهب
    ابشرك رحت بعد يومين وحصلت البطاقة جاهزة طبعاً كل اللي في الصالة عرفوا الرقم السري علشان كان زحمة مرررة وكل ما اقول للموظف الرقم بصوت خافت يقول لي ما اسمع ارفع صوتك يا سيد ، وانا ارفع صوتي شوي ، ويرجع يقول لي يا أخي ارفع صوتك ويش فيك ، المهم كويس علشان لو ضيعت رقمي السري اسأل أي مواطن أكيد يعرف رقمي السري ، هع .

  7. هلا فهد
    تصدق إتصل علي واحد من الشباب اللي قرءوا التدوينة هذه اعرفة من زمان ، وقال ارسل لي بطاقة الوطنية وباقي الطلبات مع السواق وسوى كرت العائلة وجاتني للبيت في نفس اليوم ، المعرفة كنز واسرع من الحكومة الالكترونية .

  8. هلا جنون الكويت
    شكراً لمرورك لو قطيت نفسي من أعلا دور بدون هوية كان رحلوني لديرة المجاهيل خخخخخخخ .

  9. مرحبا فاطمة
    اجمل شئ أن بطاقة الاحوال مدتها عشر سنوات نتعب كل عشر سنوات … يعني من يعيش ، مشكورة على المرور .

  10. مرحبا محمد الغامدي
    هههههههههههههه اعرفك تعجبك هذه المواقف ، يا سيدي معاناة … معاناة تزبط الأمور بالمستقبل إن شاء الله ما عليك .

  11. يقول Hanan:

    ليس انتم فقط من تعانون من صوركم في بطاقة الاحوال ….
    بل حتى نحن نعاني من صورنا في البطاقة الجامعيه

    🙂

  12. هلا Hanan
    الكل يعاني والفاصل هو ترك الروتين واستخدام التقنية بشكلها الصحيح وشكراً للمرور .

أضف تعليقاً

Subscribe without commenting